في سيدي حسين: يخربان جسد شاب بالطعنات…والمفاجأة الكبرى كانت في انتظارهما صباح العيد!

نجح أعوان مركز الأمن الوطني بالعطار في إماطة اللثام عن تعرض شاب لعدة طعنات حيث ألقوا القبض على الجاني إثر نصب كمين له يوم العيد بعد أن توارى عن الأنظار طيلة فترة…
وتفيد المعلومات المتوفرة للصريح أون لاين أن عائلة تقدمت إلى مركز الأمن الوطني بالعطار راغبة في تسجيل قضية في حق ابنهم الذي تعرض إلى محاولة قتل عندما حاول شابان سلبه هاتفه الجوال، وقد تعرض خلال هذه العملية لعدة طعنات استوجبت نقله الى المستشفى على جناح السرعة أين خضع لتدخل جراحي دقيق بعد أن أصابته إحدى الطعنات في منطقة قريبة من القلب وكادت تودي بحياته…
وبعد التحري والأبحاث السريعة المجراة توصل أعوان مركز الأمن الوطني بالعطار للتعرّف على الجناة أحدهما من سكان المنطقة و اللذان اختفيا عن الأنظار مباشرة بعد أن علما بخطورة الحالة الصحية للمتضرر وفق ما علم الصريح أون لاين.
وبعد قضاء فترة في مكان سري استغل أحد المعتدين فرصة حلول عيد الفطر للعودة الى منزل العائلة
لزيارتهم، في اعتقاده أن جريمته دخلت طي النسيان ليتفاجأ بأعوان الأمن يحيطون به وهو على فراش نومه.
وإعلامه بالتهمة الموجهة إليه اعترف هذا الشاب والذي يبلغ من العمر 21 سنة بما نسب إليه، ليتم الاحتفاظ به من أجل “محاولة القتل العمد والسلب” إلى حين عرضه على العدالة.
سليم