في ليلة القدر…هجوم صهيوني على المصلين في القدس..دماء واعتقالات (فيديو + صور)

اندلعت الليلة اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال الصهيوني والمصلين والمعتكفين في الأقصى بمنطقة باب العامود وفي حي الشيخ جراح؛ ما أدى لوقوع إصابات واعتقالات، وذلك إثر منع الاحتلال وصول عدد من المصلين إلى الحرم القدسي، فيما استهدفت قوات الاحتلال المتظاهرين في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن شرطة الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى الإصابات في باب العامود، مضيفا أن عدد الإصابات ارتفع إلى 64 إصابة، معظمها بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والضرب، وذلك خلال اشتباكات بالبلدة القديمة.

اعتقالات…
وعند منتصف الليل، قامت قوات الاحتلال بملاحقة شبان فلسطينيين تجمعوا في حي الشيخ جراح، كما اقتحمت منزلا في الحي لجأ إليه بعض الشبان خلال عمليات كر وفر.


وقالت مصادر صحفية على عين المكان أن قوات الاحتلال منعت الاقتراب من المنازل المهددة بالإخلاء في حي الشيخ جراح، كما منعت التحركات التضامنية الفلسطينية مع سكان الحي.
كما أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت عند باب الساهرة وشارع صلاح الدين عند أسوار البلدة القديمة.

خراطيم مياه
وفي وقت سابق، أوردت وكالة الأناضول أن قوات الاحتلال فتحت خراطيم المياه على أهالي حي الشيخ جراح، كما منعت قوات الاحتلال ناشطين من الوصول إلى الحي، ومنع عشرات الحافلات لفلسطينيين من داخل الخط الأخضر من الوصول إلى القدس.


وشددت القوات الإسرائيلية مساء السبت من إجراءاتها الأمنية غير المسبوقة في مدينة القدس المحتلة تزامنا مع توافد آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر، وأغلقت المحال التجارية بالبلدة القديمة.
وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن قوات الاحتلال المدججة بالأسلحة زادت انتشارها بأعداد كبيرة في العديد من مناطق القدس الشرقية، ومنها بوابات المسجد الأقصى.

المصدر: وكالات