في منوبة: خفايا اعتداء مروّع بالحرق على طفل يعاني من إعاقة ذهنية

تعهدت الوحدات المختصة بمنطقة الأمن بمنوبة بالأبحاث في خصوص شبهة اعتداء بالحرق تعرض لها طفل يبلغ من العمر 13 سنة و حامل لإعاقة ذهنية وقاطن بمركز رعاية الطفولة بالجهة.
وكانت وحدات الأمن قد تلقّت إشعارا يفيد بقبول الطفل في مستشفى الحروق البليغة ببن عروس وكان يحمل حروقا بليغة درجة ثانية على مستوى يده اليمنى و معصمه الأيسر.
ليتضح وفق الأبحاث الأولية المجراة أن عون رعاية تعمّد شد وثاق الطفل بسخان منزلي رفقة عون رعاية آخر وتركه لمدة تجاوزت الـ 30 دقيقة، مما تسبب في تعرضه إلى
حروق درجة ثانية على مستوى اليدين وفق ما أوردت موزاييك.
هذا وقد أذنت النيابة العمومية بالإحتفاظ بعون الرعاية والأبحاث مازالت متواصلة من أجل الكشف عن كل خفايا الإعتداء على الطفل.