قابس : وزير الفلاحة يطلع على عدد من مشاريع توفير مياه الشرب

وزير الفلاحة يطلع على عدد من مشاريع توفير مياه الشرب

خلال زيارته إلى ولاية قابس اليوم الأحد، اطلع وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري محمود إلياس حمزة على مشروع حماية ميناء الصيد البحري بقابس الذي أنجز في السنوات الأخيرة بكلفة فاقت 25.5 مليون دينار بغاية مقاومة ظاهرة الترمل التي باتت تعيق دخول مراكب الصيد البحري إلى هذا الميناء وهو مشروع تضمن تركيز كاسرين اثنين للأمواج يبلغ طول الكاسر الرئيسي فيهما 905 مترا والكاسر الفرعي 430 مترا.

كما اطلع الوزير على تقدم أشغال محطة تحلية مياه البحر بالزارات التي تناهز كلفتها 330 مليون دينار وفق المعطيات التي تم تقديمها خلال زيارته لهذه المحطة كما بلغت نسبة تقدم اشغال هذه المحطة 80 بالمائة.

ومن المنتظر أن يتمّ الشّروع في استغلال هذه المحطة، التي ستبلغ طاقة إنتاجها اليومية 50 ألف م3 في اليوم، خلال شهر جوان 2023 وسيستفيد منها 1.1 مليون ساكنا يتوزعون بين ولايات قابس ومدنين وتطاوين علما وأن طاقة إنتاج هذه المحطة قابلة للتوسعة إلى 100 ألف م3 في اليوم.

وقد طالب بحارة قابس ببناء رصيف جديد بميناء الصيد البحري بقابس معتبرين أن أرصفته الحالية لم تعد قادرة على استيعاب العدد الكبير من مراكب الصيد الموجودة بالجهة ومؤكدين على ضرورة التصدي بكل قوة لظاهرة الصيد العشوائي التي أضرت بالثروات البحرية وتسببت لهم في خسائر كبيرة.

كما زار الوزير ميناء الصيد البحري بالزارات الذي أنجزت دراسة بشأن مشروع حمايته وتهيئته وهو مشروع طالب بحارة الزارات بالتسريع فيه لمعالجة الوضعية المتردية التي أصبح عليها هذا الميناء مؤكدين الحاجة الملحة لجهر هذا الميناء.

وأكد محمود إلياس حمزة حرص الوزارة على تذليل كل الصعوبات التي تعترض البحارة وتمكينهم من العمل في ظروف مناسبة مشيرا في معرض حديثه عن مقاومة الصيد العشوائي والعمل على معالجة بعض الإشكاليات التي اعترضت عملية مراقبة مراكب الصيد بالأقمار الصناعية.

من جهة أخرى اطلع وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في هذه الزيارة على مركب مياه الشراب بسيدي التواتي من معتمدية مارث الذي ينتفع منه 3600 ساكن، والذي شهد في السنوات الأخيرة إنجاز العديد من المكونات بكلفة فاقت 4.3 مليون دينار إلى جانب زيارة المنطقة السقوية قرع اللطائفة بمطماطة الجديدة التي تبلغ مساحتها 250 هكتارا، وهو مشروع ينجز في نطاق القسط الثاني من مشروع التنمية الفلاحية المندمجة بكلفة تقارب 7 مليون دينار.

وقد طرحت خلال زيارة وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري إلى ولاية قابس جملة من المشاغل من بينها ضرورة الترفيع في حصة الجهة من الأعلاف وتوفير الحاجيات من مياه الشراب ومياه الري بحفر المزيد من الآبار العميقة وإحداث ميناء للصيد البحري بغنوش ودعم الإرشاد الفلاحي.