قضاة معفيون يدخلون في إضراب جوع…

القضاة

أكد المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين، الأربعاء 22 جوان 2022، في بلاغ صادر عنه، أنه وبناء على إطلاق مجموعة من القضاة المشمولين بقرارات الإعفاء لمبادرة تنفيذ إضراب جوع احتجاجا على إعفاءهم بقرار من رئيس الجمهورية وفي مايمثله من تهديد دائم لكل القضاة التونسيين الذين أصبحوا يمارسون وظائفهم تحت وطأة الضغط والترهيب بالإعفاء والعزل العشوائي، أن القضاة المطلقين للمبادرة انطلقوا اليوم في إضراب الجوع بمقر جمعية القضاة .
كما أكد أن المبادرة لاقت المساندة المطلقة من عموم القضاة بالجلسة العامة للهياكل القضائية بتاريخ 18 جوان 2022 وتحت إشرافها.
وعبّر المكتب التنفيذي عن تضامنه مع القضاة المضربين في هذه الظروف، داعياً عموم القضاة العدليين والإداريين والماليين للتجنّد لمساندة ومرافقة زملائهم المضربين الذين اختاروا أن يضعوا أجسادهم ومصائرهم على المحك للدفاع على شرف وكرامة القضاء واستقلاليته ضد هيمنة السلطة التنفيذية وسعيها المكشوف لوضع اليد بالكامل على القضاء ولتركيعه، وفق نص البلاغ.