قضية الفتاة التي “ألقت بنفسها من قنطرة رادس’: مستجدات جديدة

وفاة غامضة لفتاة

أذنت النيابة العمومية ببن عروس بالتمديد في الاحتفاظ بثلاثة أعوان أمن لمدة 48 ساعة إثر العثور على جثة شابة يشتبه في إلقاء نفسها من قنطرة رادس، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببن عروس عمر حنين. 

وتعود الواقعة إلى الأحد الماضي إثر عودة الشبان والفتاة من سهرة بمدينة الحمامات وتوقفوا بقنطرة رادس لتدخين سيجارة إلا أن الفتاة حاولت في مرحلة أولى إلقاء نفسها من الجسر ولكن تم منعها من قبل مرافقيها، قبل أن “تلقي بنفسها من القنطرة، في غفلة منهم”، حسب رواية المشتبه بهم.

وأضاف حنين، في تصريح لديوان أف أم، أن المشتبه بهم بحثوا عن الفتاة ولكن تعذّر عليهم ذلك واتصلوا بالحماية المدنية التي تولت إخراج الجثة.

وقدّمت النيابة العمومية إنابة لفرقة مقاومة الإجرام للحرس الوطني ببن عروس للتعهد بالموضوع وإجراء جميع التساخير الطبية والفنية اللازمة.

وتم عرض الجثة على الطب الشرعي لبيان الأسباب الحقيقية للوفاة في انتظار الحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة بالمنطقة