قضية شركة الإنتاج بسوسة…تطورات متسارعة في الملف..

أكّد الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف بسوسة الهادي خصيب في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن دائرة الاتهام بذات المحكمة اتخذت قرارا اليوم الثلاثاء 05 أكتوبر 2021 بإصدار بطاقات إيداع في حق 4 مظنون فيهم فيما بات يُعرف بقضية شركة انستالينغو المنتصبة بمدينة القلعة الكبرى والمتخصصة في صناعة المحتوى والاتصال الرقمي وهم وكيل الشركة ومسؤول الموارد البشرية ومدير الإنتاج وصحفية رئيسة التحرير.
وقد عقدت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بسوسة اليوم الثلاثاء جلسة للنظر في مطلب قدمته النيابة العمومية لاستئناف قرار قاضي التحقيق بالمكتب الأول بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 المتعهد بملف المشتبه بهم في قضية شركة « انستالينغو » والذي قرر يوم 18 سبتمبر الماضي إبقاء 7 أشخاص محالين في هذه القضية بحالة سراح.

استكمال الأبحاث

وأضاف الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف بسوسة الهادي خصيب ان دائرة الاتهام بذات المحكمة أيّدت قرار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 بإبقاء بقية المظنون فيهم الثلاثة بحالة سراح، مؤكّدا أن ملف القضية سيحال فورا على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 المتعهد بالقضية لاستكمال الأبحاث.
وكانت النيابة العمومية وجهت للمظنون فيهم السبعة ولثلاثة اشخاص اخرين مدرجين بالتفتيش وهم صاحب الشركة وزوجته وطرف ثالث متواجدين خارج البلاد يوم 13 سبتمبر الماضي تهم “تبديل هيئة الدولة وحمل السكان على مهاجمة بعضهم البعض بالسلاح واثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي مع إضافة تهمة ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة وتهمة المؤامرة الواقعة لارتكاب أحد الاعتداءات ضد امن الدولة الداخلي» طبق الفصول 67 و68 و72 من المجلة الجزائية وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 2 علي عبد المولى في تصريح سابق.
وجدير بالتذكير أن عناصر فرقة أمنية مختصة قامت في وقت سابق بعد إذن النيابة العمومية بحجز 23 وحدة مركزية كانت بحوزة العاملين بهذه الشركة ليتم عرضها على مخبر التحاليل الفنية وذلك الى جانب عرض الأشخاص والذوات المعنوية على الاختبارات الفنية والمالية.