قليبية: ناس الخير يرسمون الفرحة على وجوه إمرأة وبناتها القاصرات(صور)

بعد أن توفي الاب اصبحت عائلة متكونة من إمرأة وبناتها الثلاث القاصرات في مهب الريح بعد أن سكن معهن الفقر و لازمهن الاحتياج واصبحن بلا مأوى لعجزهن على دفع معلوم الايجار لمسكن يأويهن ، لكن كانت الكلمة لناس الخير من أبناء الحي الذي تقطنه العائلة المعوزة بمدينة قليبية ، حيث قرروا دون علمها شراء قطعة أرض وتشييد منزل لائق وتجهيزه بكل ما يحتاجه المنزل العصري، كما تم تسجيله بإسم المرأة الحاضنة لبناتها الثلاث وتقديم المنزل هدية للعائلة بطريقة مفاجئة وهي حركة إنسانية راقية رقي أهالي مدينة قليبية الطيبين، في حين عجزت السلطة على توفير المسكن اللائق لأبنائها المعوزين والمحتاجين وخاصة النساء منهم.
عزوز عبد الهادي