قيس سعيّد: أعرف جيّدا من يُحرك الشارع ومن يفتعل الأزمات بهدف البقاء في الحكم

انتقد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 11 جوان 2021 خلال استقباله بقصر قرطاج كل من رئيس الحكومة المكلف بتسيير وزارة الداخلية بالنيابة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، بشدة الأحداث الأخيرة التي عاشتها تونس.
أدان بشدة رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 11 جوان 2021 خلال استقباله بقصر قرطاج كل من رئيس الحكومة المكلف بتسيير وزارة الداخلية بالنيابة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، بشدة بشدة الأحداث الأخيرة التي عاشتها تونس.
وأشار سعيّد إلى أن تونس تمر بأوضاع لم تمر بها من قبل، وهي أوضاع شديدة الخطورة وتنبئ بمخاطر أكبر.
وقال سعيد إن ما حصل هذه الأيام ينذر بخطر شديد على الدولة، مشددا على أنه لن يترك الدولة التونسية تسقط.
وأضاف قائلا: ‘أعرف من يُحرك الشارع ومن يفتعل الأزمات بهدف البقاء في الحكم، مبينا ان تونس ليست بضاعة ولن يسمح لأي كان التطاول على التونسيين والمس بحرمتهم، معتبرا ما يحدث غير مقبول…