قيس سعيّد: إنكار الحق الفلسطيني خيانة عظمى

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد في حوار مع قناة فرانس 24 أنه يكره كلمة “تجريم التطبيع” ، فعبارة التطبيع دخلت القاموس العربي بعد اتفاقية كامب دافيد (بين مصر في عهد أنور السادات والكيان الصهيوني)، موضحا أنّه ليس من الطبيعي أن تكون تحت الاحتلال ولك علاقات مع المحتل.
وجدّد رئيس الجمهورية تأكيده أنّ ما يسمى بالتطبيع هو في حقيقته خيانة، معتبرا أنّ من يتنكر للحق المشروع في أرضه ومقدساته وأوّلها القدس الشريف أولى القبلتين يعتبر خائنا.
وأضاف بأنّ كلمة التطبيع دخيلة وهي أكبر من الهزيمة، وختم الحديث في هذا الموضوع بالقول”إنكار الحق الفلسطيني هو خيانة عظمى”.
وكشف سعيّد على أن تونس تجري اتصالات مهمة مع عديد الدول الشقيقة و الصديقة لاستصدار قرار ايقاف اطلاق النار في اجتماع مجلس الأمن.