عصام الشّابّي: قيس سعيّد يريد أن يعيد نظام الاستبداد والحكم الفردي!

على هامش ندوة صحفية لتنسيقية القوى التقدمية، قال الأمين العامّ للحزب الجمهوري عصام الشّابّي في تصريح إعلامي إن الخروج عن الدستور مرفوض، وطالب رئيس الدولة بالعودة إلى الشرعية الدستورية.

عصام الشابي أشار إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد خيّر أن يجمّع كل السلطات بيديه وأن ينفرد بالحكم وأن يلغي كل الهيئات التعديلية والرقابية، دون أن يقبل الحوار مع التونسيين.

وأكد الشابي أن النزول إلى الشارع حق دستوري، وستمارسه بعض الأحزاب “إذا واصل رئيس الجمهورية تعنّته ورفضه الحوار مع التونسيين”.

وأضاف الأمين العامّ للحزب الجمهوري: “لقد أخطأ رئيس الجمهورية المرمى”، فعوضا عن محاربة الفساد والعلل التي أصابت الديمقراطية، قام بتفكيك النظام الديمقراطي من أجل بديل ملامحه مرفوضة.

كما صرّح عصام الشّابّي أنّ قيس سعيّد يريد أن يعيد لتونس نظام الاستبداد والحكم الفردي الذي عانت منه البلاد لخمسة عقود.