كتلة الإصلاح تطالب بمقاضاة النّائبين صمارة ومخلوف

في بيان أصدرته مساء اليوم الاثنين 5 جويلية 2021، أعلنت كتلة الإصلاح رفضها لبيان مكتب مجلس نوّاب الشعب الصادر اليوم المتعلق بحادثة الاعتداء على رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي الأسبوع الماضي من قبل النائبين الصحبي صمارة وسيف الدين مخلوف.
كتلة الإصلاح استنكرت ضمن بيانها “مساواة مكتب البرلمان بين الاحتجاج والعنف المادي المسلّط على النواب”.
وقد أعلنت الكتلة بالتّالي مقاطعة اجتماعات مكتب البرلمان واجتماعات رؤساء الكتل إلى حين اتخاذ قرار بمتابعة النواب الذين مارسوا العنف على زملائهم قضائيا.
وأضافت كتلة الإصلاح ضمن بيانها أن رئيس البرلمان وحلفاءه أصروا على عدم مقاضاة النّائبين اللّذين اعتديا مادّيا على رئيسة كتلة الحزب الدّستوري الحرّ عبير موسي.