كمال التواتي يتحرر من شخصية سليمان لبيض

كتب: سمير الوافي

لم أشاهد كمال التواتي إلا اليوم على اليوتيوب…بعد أن لاحظت إشادة كبيرة بآدائه وتقمصه لدوره…ولأول مرة منذ سنوات أجده قد تخلص أخيرا من شخصية الدكتور سليمان الأبيض…ومن عقدة نجاحه في “شوفلي حل “…

حيث ظل التواتي طيلة سنوات بعد ذلك أسير تلك الشخصية…يكررها بملامحه وصوته وتعابير وجهه وحركاته بدون تجديد…فلا يتغير في أدواره سوى الإسم…حتى أصبح مملا ورتيبا ومستهلكا وبعيدا عن الواجهة وإنبهار المشاهد…!!!
وهذا العام عاد كمال التواتي إلى قيمته وحجمه وإستعاد مكانته وتجدد…وتقمص دوره بروح جديدة وتعابير جديدة وتحرر من روح سليمان الابيض…متقمصا شخصية جديدة تماما إشتغل عليها فنيا ونفسيا وورقيا وجسديا…فخرجت من الشاشة الى الواقع والوجدان وصارت حديث الناس…لأنه نجح في تبليغها وتجسيدها وتصورها…فاسترجعنا كمال التواتي الممثل الذي يشرف المهنة…ولا يستسهلها ولا ينزل تحت مستوى كبارها…ويبحث عن الإحترام أكثر من مجرد الإعجاب…!!!