كوريا الشمالية تبكي على زعيمها الذي أفزعها …

إعلام كوريا الشمالية يبث تقارير غير مسبوقة عن “حزن” عم أوساط المواطنين الذين “انهاروا بالبكاء” قلقا على صحة الزعيم كيم جونغ أون الذي ظهر نحيلا بشكل غير معتاد.
كيم صاحب الـ37 عاما، ظهر بعد غياب بهيئة “نحيفة”، وأصدر تحذيرا نادرا من أن “الأمن الغذائي في البلاد متوتر”.
ويأتي تحذير كيم في الوقت الذي تحدثت فيه وسائل إعلام عن انخفاض ملموس في مخزون المواد الغذائية، بينما لم يتم تحصيل مردود هذا العام من الزراعة بعد.
لطالما ما كان تناول موضوع “صحة الزعيم” في كوريا الشمالية “محرما”، إلا أن وسائل الإعلام ومنها وكالة بلومبرغ نوهت إلى أن بيونغ يانغ تسعى لتصوير كيم وكأنه “يجازف بحياته من أجله شعبه”، رغم أنه كان يرتدي ساعة سويسرية ثمينة سعرها 12 ألف دولار.
المصدر : قناة ” الحرة “