لطفي حمادي: توقف مصنع الرديف يحرمنا من إنتاج 500 ألف طن من الفسفاط

أعلن المدير المركزي للإنتاج بشركة فسفاط قفصة لطفي حمادي  امس الأربعاء 8 سبتمبر2021 أنه يتم العمل حاليا على تحسين الجانب اللوجيستي لتحسين معدل إنتاج الفسفاط حيث تمت تهيئة وحدة الإنتاج المتوقفة منذ مدة بالمظيلة مؤخرا والتي سترفع نسب الإنتاج من 400 إلى نحو 470 ألف طن شهريا .
تهيئة 2.7 كلم من المغاسل المعطلة بسبب الاحتجاجات…
وأبرز لطفي حمادي أنه وقع الانتهاء من تحسين قرابة 2.7 كلم من قنوات المياه التي تستغل لغسل الفسفاط وهي تحسينات ستساهم في ترفيع معدل الإنتاج ضمن الصيانة السنوية للمغاسل التي عطلتها الاحتجاجات سابقا . وأشار لطفي حمادي إلى أن محاولات التفاوض مستمرة لإثناء المحتجين عن مواصلة منع عودة العمل بمصنع الفسفاط في مدينة الرديف منذ بداية السنة خاصة وان هذا المصنع يمكنه توفير نحو 500 ألف طن أي بمعدل 60 ألف طن إضافية شهريا والتي كان من الممكن إنتاجها من هذا المصنع ووحدة الإنتاج. 

المدير المركزي اشار إلى أنه تمت تهئية وحدة الانتاج بالمظيلة المتوقفة منذ مدة والتي سترفع نسب الانتاج بها من 400 الى 470 ألف طن شهريا…

هذا وتجدر الإشارة إلى أن اقليم الرديف يشكو صعوبات كبيرة في شحن مخزونها من الفسفاط التجاري والمُقدّر بنحو مليون و500 ألف طنّ، وهو مخزون جاهز للوسق نحو مُصنّعي الاسمدة الكيميائية خصوصا أمام تواتر إحتجاجات طالبي الشغل، كما ان مُعدّل الإنتاج السنوي من الفسفاط التجاري بمغسلة الرّديف في الفترة الممتدة بين 2011 و 2020 يصل إلى 400 ألف طنّ في السنة مقابل مليون طنّ في سنة 2010

  توفيق جلال