مأساة… طبيبة مشردة تعيش وسط القمامة وأسرتها رفضت استلامها

مأساة.. قصة طبيبة مشردة تعيش وسط القمامة وأسرتها رفضت استلامها

أثار فيديو تفاعل معه الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الفترة الأخيرة، حيث ظهر في الفيديو سيدة أربعينية تدعي نسرين، وتعيش مشردة وسط القمامة بمنطقة التبة شرق القاهرة في مشهد مأساوي.

وأثار الفيديو تعاطفا واسعا، من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى تدخل إحدى دور رعاية كبار السن بلا مأوى لإنقاذ تلك السيدة وانتشالها من القمامة ونقلها للدار.

وقالت سمر نديم، صاحبة مبادرة دار زهرة مصر للكبار بلا مأوى، إن الطبيبة نسرين كانت دكتورة نساء وتوليد ولم تتزوج حتى الآن، مشيرة أن أفراد المبادرة يقومون بجمع المزيد من المعلومات عن هذه الطبيبة لمعرفة سر رفض أهلها استلامها بالرغم من حالتها الصحية المرهقة.

وأكدت سمر نديم، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء دي إم سي» مع الإعلامية إيمان أبوطالب، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مساء الإثنين، إنه من الأفضل أن تظل الطبيبة نسرين بدار الرعاية بسبب سوء حالتها الصحية وألا يتم تسليمها لأهلها الآن.

وأضافت في حديثها إن جيران هذه الطبيبة قالوا إنها كانت تعرف بالعصبية الشديدة، مضيفة: «إحنا بنحاول ناخد البطاقة الشخصية بتاعتها بس علشان نقدر نرعاها بالدار، الطبيبة نسرين مسجلة الآن في الدار أنها مجهولة الهوية.» 

المصدر: وسائل إعلام مصرية