مأساة لاعب موهوب…أجاكس أمستردام يعوض عائلة عبد الحق نوري بـ7.85 مليون يورو (صور)

عبد الحق نوري

أعلن نادي أجاكس أمستردام الهولندي أنه دفع 7.85 مليون يورو كتعويض لعائلة لاعبه السابق عبد الحق نوري الذي أصيب بتلف دماغي في جويلية 2017 إثر أزمة قلبية تعرض لها خلال مباراة ودية.

وقال الحارس الدولي السابق إدوين فان درسار الذي يشغل منصب المدير العام في أجاكس، في بيان: “ندرك جميعا أن معاناة عبد الحق وأقاربه لم تنته بعد. لا يزال الوضع محزنا للغاية ونشعر به هنا أيضا في أجاكس”.

وسقط نوري المغربي الأصل، والبالغ من العمر حاليا 24 عاما، على أرضية الملعب في الـ8 من جويلية 2017 أثناء مشاركته مع ناديه في مباراة ودية ضد فيردر بريمن الألماني في النمسا، ودخل على إثرها في غيبوبة نتيجة “ضرر خطر ودائم” في الدماغ، بحسب ما أفاد في حينها النادي الذي فسخ عقد اللاعب في مارس 2020.

غيبوبة طيلة 4 سنوات

وبقي نوري في حالة غيبوبة لأكثر من أربعة أعوام مع تولي عائلته مهمة رعايته في المنزل منذ الحادث.
ولجأت عائلة اللاعب إلى لجنة التحكيم الاتحادية في جوان 2018، مطالبة بتعويض من النادي لدفع تكاليف رعايته مدى الحياة.

ووافق أجاكس بعد فترة وجيزة على تحمل المسؤولية الكاملة عن مصير اللاعب واعتذر للأسرة، معترفا بأن العلاج الطبي الذي تلقاه نوري بعد الحادثة لم يكن كافيا.
وبعد التوصل إلى اتفاق ودي بين الطرفين، سيعوض أجاكس عائلة اللاعب بمبلغ صاف قدره 7 مليون و850 ألف يورو، منهيا بذلك الإجراءات القانونية بحقه.

وأوضح النادي أنه منذ صيف 2017، قام أجاكس أيضا بسداد التكاليف المخصصة للرعاية الصحية التي يتلقاها نوري، وسيواصل ذلك.

إغلاق الملف…

وقال فان درسار: “من الجيد أنه تم التوصل الى اتفاق حتى نتمكن من إغلاق الملف”، فيما أفاد والد اللاعب محمد نوري في بيان أن: “مشاركة أجاكس والتزامه كانا مؤثرين للغاية على مدار كل هذه الأعوام”.
وأضاف: “أجاكس كان جزءا لا يتجزأ من حياتنا منذ أن كان عبد الحق صبيا. نحن نعتز بالعلاقة مع الناس داخل النادي ومع المشجعين المخلصين”.
وحتى فسخ عقده في مارس 2020، استمر أجاكس في دفع رواتب اللاعب طيلة فترة غيابه عن صفوفه.
ونشأ نوري في صفوف النادي الهولندي وتدرج في الفئات العمرية قبل أن ينتقل إلى صفوف الفريق الأول صيف 2016.
وخاض نوري 15 مباراة في صفوفه بداية موسم 2016-2017، واعتبر من المواهب الشابة في ناد عرف عنه بتنشئة لاعبين بارزين انتقلوا في مراحل لاحقة إلى أندية أوروبية كبيرة.

المصدر: “أ ف ب”