ماذا جرى داخل غرفة ملابس باريس سان جيرمان: تبادل للكمات..وشتائم تتطاير!؟

باريس سان جيرمان

كشفت وسائل إعلام إسبانية عن أوقات عصيبة عاشها لاعبو سان جرمان الفرنسي بعد الصدمة المدوية، على إثر الخسارة القاسية 3-1 على يد ريال مدريد، ووداع مبكر لدوري الأبطال من ثمن النهائي. 

وقالت صحيفة “ماركا” إن غرفة ملابس سان جرمان شهدت وضعا صعبا للغاية، ما بين شجار وتبادل للشتائم بين بعض اللاعبين، وكذلك التوبيخ الشديد الذي وجهه رئيس النادي الباريسي، ناصر الخليفي إلى اللاعبين بعد الأداء المخيب.

وبحسب مصادر للصحيفة، فقد تشاجر البرازيلي نيمار مع الحارس دوناروما، متهما إياه بالتسبب في الخسارة، بعد إضاعته للكرة بغرابة أمام ضغط كريم بنزيمة، بينما اتهم دوناروما نيمار بأن خسارته للكرة أسهمت في الهدف الثاني لريال مدريد.

وتطور الأمر إلى تبادل الضرب، حيث قام اللاعبون الآخرون بالتدخل لفض الشجار بينهما، في حين تعرض أغلب اللاعبين لتوبيخ شديد من قبل الخليفي ومدير النادي الفرنسي، البرازيلي ليوناردو.

وذكر موقع “إنسايد سبورت” أن الخليفي قام بشتم لاعب سان جرمان الألماني جوليان دراكسلر، متهما إياه بالتسبب في الهدف الثالث، حين فشل في مراقبة فينيسوس جونيور الذي تفوق عليه ومرر كرة الهدف إلى كريم بنزيمة.