ماكرون لا يملك مسكنا ولا سيارة..تعرّف على ممتلكات مرشحي الانتخابات الفرنسية

إيمانويل ماكرون

لا يمتلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منزلا ولا سيارة خاصّة، حسب ما جاء في تصريحه بممتلكاته ضمن متطلبات الترشّح للحفاظ على منصبه في قصر الإليزي.

ونشرت الهيئة العليا لشفافية الحياة العامة في فرنسا تصريحات المرشّحين الـ12 للانتخابات الرئاسية في فرنسا التي تنطلق جولتها الأولى يوم 10 أفريل المقبل.

ويلاحظ من خلال الاطّلاع على التصريح الخاص بماكرون، تكرار عبارة “لا شيئ” في الخانات المتعلّقة بالمباني المشيّدة وغير المشيّدة. بمعنى أن الرئيس الحالي لفرنسا لا يمتلك منزلا خاصّا، ولا أيّ أصول عقارية مثل أراض عقارية أو مبان أو شقق.

كما تظهر العبارة ذاتها ‘لا شيئ’ في خانة الأملاك المنقولة التي تزيد قيمتها عن 10 آلاف يورو، وأمام الخانة المتعلّقة بالسيارات الشخصية أيضا.

بالمقابل، صرّحت مرشّحة اليمين فاليري بيسراس بامتلاكها 3 عقارات سكنية في باريس. تتجاوز قيمتها مجتمعة 4 ملايين يورو.

كما تحتفظ بيسراس، وهي رئيس منطقة “إيل دو فرانس” التي تضمّ عاصمة البلاد. بلوحة فنية بقيمة 10 آلاف يورو، إضافة إلى قطعة فنيّة أخرى تتمثل في مطبوعة حجرية تقدّر قيمتها بـ14 ألف يورو.
أمّا إريك زمور، المرشّح اليميني المتطرّف المثير للجدل بتصريحاته المعادية للمهاجرين. فقد صرّح بامتلاكه 5 شقق سكنية بقيمة 2.9 مليون يورو.
إلى جانب ذلك، يمتلك زمّور 90 بالمئة من أسهم دار النشر التي نشرت كتابه الأكثر مبيعا  “فرنسا لم تقل كلمتها الأخيرة”.

في حين صرّحت مارين لوبان، اليمينية المتطرفة الأخرى بحصولها على قرض بنكي بقيمة 10 مليون يورو، من بنك مجري لتمويل حملتها في الانتخابات الرئاسية.

المصدر: وكالات