ماهي أعراض جدري القرود..وكيف ينتقل بين البشر؟…

جدري القرود

ما أعراض جدري القرود؟ وكيف يبدو جلد المصاب؟ وما مراحل تطور الآفات الجلدية لدى المصاب؟ وهل هناك حاجة للحصول على لقاح لمكافحة مرض جدري القردة؟

أعراض جدري القرود

تتشابه أعراض جدري القرود عند البشر مع أعراض الجدري ولكنها أخف من ذلك. يبدأ جدري القرود بالحمى والصداع وآلام العضلات والإرهاق، وذلك وفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية.

وتضيف المراكز الأميركية أنه يتمثل الاختلاف الرئيسي بين أعراض النوعين في أن جدري القرود يتسبب في تضخم الغدد الليمفاوية (تضخم العقد اللمفية) بينما لا يحدث ذلك في حالة الإصابة بالجدري.

عادة ما تكون فترة الحضانة (الفترة من الإصابة إلى ظهور الأعراض) لجدري القرود من 7 إلى 14 يوما ولكن يمكن أن تتراوح بين 5 و21 يوما.

يبدأ جدري القرود بـ :

حمى
صداع
آلام العضلات
آلام الظهر
تضخم الغدد الليمفاوية
قشعريرة
إنهاك
في غضون يوم إلى 3 أيام (أحيانا أطول) بعد ظهور الحمى، يصاب المريض بطفح جلدي يبدأ غالبا على الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

انتقال جدري القرود بين البشر

يحدث انتقال فيروس جدري القرود عندما يلامس الشخص الفيروس من حيوان أو إنسان أو مواد ملوثة بالفيروس.

يدخل الفيروس الجسم من خلال الجلد المجروح (حتى لو لم يكن مرئيا) أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية (العين أو الأنف أو الفم).

قد يحدث الانتقال من حيوان إلى إنسان عن طريق العض أو الخدش، أو تحضير لحم الأدغال، أو الاتصال المباشر بسوائل الجسم أو مادة الطفح، أو الاتصال غير المباشر مع مادة الطفح، مثل الفراش الملوث.

قطرات تنفسية كبيرة

تقول المراكز الأميركية إنه يعتقد أن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر يحدث في المقام الأول من خلال قطرات تنفسية كبيرة.

ولا تستطيع قطرات الجهاز التنفسي عموما السفر لأكثر من بضعة أقدام، لذا يلزم الاتصال وجها لوجه لفترة طويلة.
وتشمل طرق الانتقال الأخرى من إنسان إلى إنسان الاتصال المباشر بسوائل الجسم أو مادة الطفح، والاتصال غير المباشر بمواد الطفح، مثل الملابس الملوثة أو البياضات.

المصدر: الجزيرة