ما سر الاحتفال الغريب للاعبي المغرب مع مدربهم؟

منتخب المغرب

كشف مدرب منتخب المغرب، وليد الركراكي، سر احتفاله المثير للجدل مع لاعبيه عقب تأهل “أسود الأطلس” لثمن نهائي مونديال “قطر 2022″، عن طريق لمس رأسه الأصلع.

وتأهل المنتخب المغربي لثمن نهائي مونديال قطر بعد تصدره بسبع نقاط المجموعة السادسة التي ضمت إلى جانب “الأسود” منتخبات كرواتيا، وبلجيكا، وكندا.

احتفال مثير للجدل

وقال الركراكي خلال تصريحاته لموقع “الفيفا” عن احتفاله المثير للجدل مع لاعبيه بعد تأهلهم: “قبل أي شيء إنها العلاقة المميزة التي تجمعني باللاعبين، أحاول أن أكون قريبا منهم وأن أجعلهم يفهمون أنني أحد مرشديهم، عليّ أن أكون قائدهم، وأن أكون مثلا أعلى لهم، لكن بكل تأكيد أعطيهم الكثير من الحب، لكن مع نهاية اليوم الأهم هو الاحترام بيننا، وعلى أرض الملعب هناك قرارات عليّ القيام بها وسوف أقوم بها”.

وأضاف: “هناك مساحة كافية في رأسي وهذه أصبحت طريقة للتواصل بيننا، لقد قلت لهم إنهم يمكنهم أن يلمسوها، لأنها تجلب الحظ الجيد، يبدو أنهم فهموا الرسالة وجميعهم لمسوا هذه الرأس، أتمنى أن تستمر في جلب الحظ في المستقبل”.

اسبانيا منتخب قوي

وعن مواجهة إسبانيا في الدور ثمن النهائي والمقررة بعد غد الثلاثاء، قال الركراكي: “سنواجه أحد أفضل المنتخبات في العالم، من الناحية الفنية هو منتخب يحاول أن يسير اللعب ويحافظ على الاستحواذ، فريق لا يمكن أن نوقفه عمليا على أرض الملعب، لاعبوه يمتلكون طموحات كبيرة منذ بداية البطولة، مدربهم كبير وهم رائعون وتعودوا على مثل هذا النوع من البطولات، لذا سندخل المباراة بجودتنا وقيمنا دون أي أشياء عالقة، سوف يكون أكبر خطأ نقوم به أن نمتلك أي نوع من أي شيء عالق بذهننا”.

وأتم: “في 2018، أثبت منتخبنا أننا نستطيع التنافس ضدهم، بعدها بأربع سنوات لا يمتلك أي من المنتخبين نفس الفريق، نتمنى أن نكرر إنجاز 2018، والهدف هو التأهل بأي طريقة ممكنة، لكن بكل صراحة هم مفضلون علينا”.

يذكر أن المنتخب المغربي واجه نظيره الإسباني في دور المجموعات في مونديال “روسيا 2018″، وانتهت مباراتهما بالتعادل الإيجابي 2-2.

المصدر: وكالات