مبابي: لم أسافر إلى قطر من أجل ‘الكرة الذهبية’!

كيليان مبابي

قال المهاجم الفرنسي كيليان مبابي إنه لم يأت إلى مونديال قطر لكي يحرز “الكرة الذهبية” لكنه يحلم بالتتويج مرة ثانية في كأس العالم لكرة القدم، وذلك بعد تسجيله ثنائية ساهمت بتخطي بولونيا 3-1 في ثمن نهائي مونديال قطر 2022.

قال مبابي الذي اكتشفه العالم قبل أربع سنوات ونصف عندما قاد فرنسا إلى لقبها العالمي الثاني في روسيا 2018 بتسجيله أربعة أهداف “بالطبع، كأس العالم هذه هي هوس بالنسبة لي، هي مسابقة أحلامي”.

تابع نجم باريس سان جرمان الذي أصبح بعمر 23 عاماً و349 يوماً أصغر لاعب يسجل خمسة أهداف في الأدوار الإقصائية من كأس العالم، منذ الأسطورة البرازيلية بيليه عام 1958 (17 عاماً و249 يوماً) “بنيت موسمي حول هذه البطولة وأن أكون جاهزاً لها بدنياً ونفسياً”.

أردف مبابي الذي انفرد بصدارة ترتيب هدافي البطولة (5)، رافعاً رصيده إلى 9 أهداف في 11 مباراة في الحدث العالمي، “أردت القدوم إلى هنا جاهزاً، لكننا لا نزال بعيدين جداً عن الهدف الذي رسمناه ورسمته أنا”.

تابع مبابي بالقول “هدفي الوحيد هو الفوز بكأس العالم، ما يعني الآن أن نتخطى ربع النهائي”.

أضاف “هذا ما أحلم به. لم آت إلى هنا كي أحرز الكرة الذهبية (لأفضل لاعب في البطولة). لست هنا لأجل ذلك. أنا هنا للفوز ومساعدة منتخب فرنسا”.
ختم “لهذا السبب لم أتحدث من قبل، عرفت ان الاتحاد سيتعرض لغرامة، لكني وعدت بأن أدفعها شخصياً”.