مجلس الصيادلة يدعو المهنيين إلى عدم اعتماد التحاليل السريعة لتقصي كورونا

دعا المجلس الوطني لهيئة الصيادلة اليوم السبت 05 جوان 2021، الصيدليات إلى عدم استعمال التحاليل السريعة لتقصي فيروس كورونا لفائدة المواطنين، إلى حين تقديم توضيحات حول منشور وزارة الصحة الصادر بتاريخ 31 ماي الفارط والذي يسمح للأطباء والمخابر والصيدليات في القطاع الخاص بإجراء التحاليل السريعة لتقصي فيروس كورونا المستجد.
وأشار رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة اليوم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الصيدليات لم تشرع بعد في استعمال التحاليل السريعة لتقصي فيروس كورونا لفائدة المواطنين، مطالبا وزارة الصحة بإصدار توضيحات بشأن هذا المنشور، وذلك لضمان حسن التطبيق.
وأوضح بصيلة أن التحاليل السريعة لتقصي فيروس كورونا موجهة فقط للاستخدام المهني من قبل الأطباء والمختصين في الرعاية الصحية المعتمدين على عين المكان، مؤكدا أنه من غير الممكن بيع هذه التحاليل مباشرة للحريف للاستخدام الفردي.
وكان وزير الصحة فوزي مهدي أعلن يوم 31 ماي الفارط عن صدور منشور وزاري يسمح للأطباء والمخابر والصيدليات في القطاع الخاص بإجراء التحاليل السريعة لتقصي فيروس كورونا المستجد مع تحديد سعر أقصى للعموم بقيمة 20 دينارا.
يُشار الى أن الوزارة اقتنت كميات هامة من التحاليل السريعة وستضع جزء منها على ذمة القطاع الخاص، عبر كامل تراب الجمهورية، وفق ما أكده وزير الصحة في تصريح سابق لـ(وات) خلال زيارة أداها يوم الإربعاء 26 ماي الجاري الى ولاية تطاوين.