مجمع البحوث الإسلامية يطلق مبادرة لتخفيف أعباء الزواج

Mariage

“لتسكنوا إليها” مبادرة مجتمعية يطلقها مجمع البحوث الإسلامية في إطار دوره في الحفاظ على وعي المجتمع ومواجهة التحديات التي يعاني منها أفراده وبتوجيهات فضلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بأهمية الاشتباك مع المشكلات التي تحول دون استقرار المجتمع ورقيه.

وأعلن مجمع البحوث الإسلامية عن إطلاقه مبادرة شاملة لمواجهة بعض العادات والتقاليد الخاطئة والتي يلجأ إليها بعض الناس في تعاملهم مع ما أحل الله لعباده فيما يتعلق بالزواج، ما أسفر عن معاناة مستمرة للشباب لتحقيق هذا الميثاق.

ووفقًا لما ذكره مجمع البحوث الإسلامية من خلال فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع فايسبوك، اليوم الأحد 12 جوان 2022، تخصّ هذه المبادرة مختلف المراحل، وهي الخطبة، والإعداد للزواج، وفي أثناء الزواج.

وفي إطار المبادرة تقتصر مراسم الخطبة قراءة الفاتحة وتقديم هدية الخطبة (الدبلة) في حضور ذوي القرابة من الدرجة الأولى وضبط اللقاء بين المخطوبين بحضور الأهل والتقليل من الهداية المتبادلة على أن تكون رمزًا للمودة لا للمفاخرة، وعدم التطويل في فترة الخطبة بشكل يؤدي لحدوث مشكلات، بالإضافة للاتفاق على تكاليف الزواج قبل عقد القران.

أما المرحلة الثانية فُيفضل فيها للزوجين الحصول على دورات مكثفة في التأهيل الأسري، بالإضافة للاقتصار على كتابة المنقولات الفعلية في قائمة المنقولات الزوجية واختيار مسكن الزوجية بالتوافق بين طرفي الزواج دون تدخل الأسرتين ودون شروط غير ضرورية، والاتفاق على المشغولات الذهبية بالقيمة وليس بالوزن ويُثبت هذا في قائمة المنقولات.

وتشمل هذه المرحلة أيضًا تأجيل ما يمكن تأجيله من أثاث، والاقتصار على الأجهزة الضرورية للبيت والاقتصاد فيما يسمى بالكسوة وإلغاء الأجهزة الكهربائية غير الضرورية.

وعن مرحلة في أثناء الزواج، أكدت المبادرة خلالها على إقامة مراسم الأفراح بصورة بسيطة قدر المستطاع وعدم التقيد بمظاهر البذخ، واقتصار نقل أثاث البيت على سيارة واحدة فقط دون حضور مدعوين منعًا للتكاليف الإضافية، وإلغاء عادات تكاليف الضيافة الباهظة في أثناء حفل الزواج، وإلغاء اشتراط كسوة الأهل من الجانبين، بالإضافة لإلغاء ما يسمى بـ”سيشن التصوير”، وإلغاء اشتراط السفر لقضاء ما يسمى بـ”شهر العسل”، وعدم المبالغة في الزيارات اليومية وعدم الإكثار من الهدايا المرهقة في أثناء التهنئة بالزواج.

المصدر: وكالات