محاكمة شابين استقطبهما داعش لتنفيذ هجمات إرهابية

أحضرت أول أمس الوحدات الامنية الى هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس شابين اتهما بالانضمام خارج تراب الجمهورية الى تنظيم ارهابي والعزم المقترن على القيام باعمال ارهابية، وذلك على خلفية مبايعتهما لداعش الارهابي والتواصل مع قادته حيث كانوا يرسلون لهم مقاطع فيديو لعمليات ذبح الرهائن في ليبيا وسوريا وقد ارسلا لهما في إحدى المناسبات خريطة البلاد التونسية وطلبا منهما القيام بأعمال ارهابية الا ان الوحدات الامنية القت عليهما القبض..
إنكار
وباستنطاق المتهم الأول أنكر ما نُسب اليه وبين انه تواصل فعلا مع تلك القيادات وأنه لما حددوا له موعدا للالتحاق بالتنظيم الارهابي المذكور عدل عن ذلك نظرا لأنه وحيد والديه وانهما مسنين وفي حاجة لرعايته، فواجهه القاضي باحدى الارساليات التي طالبه فيها التنظيم بالقيام بعملية ارهابية نوعية في تونس بعد تكفير نظام الحكم فاصر على الانكار.
وباستنطاق المتهم الثاني انكر بدوره ما نسب اليه وبين انه لم يبايع داعش وانه لا يتبنى اي فكر متشدد فواجهه القاضي باعترافاته المسجلة عليه بحثا وبمقاطع الفيديو التى كان يرسلها التنظيم الارهابي له والتى حثوه فيها للقيام باعمال ارهابية.
المحكمة قررت حجز القضية اثر الجلسة للتصريح بالحكم…
سليم