محاكمة شاب لم يُعلم الوحدات الأمنية حول طلب الإرهابيين منه الالتحاق بالجبال

مثل اليوم الثلاثاء أمام أنظار هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس موقوف في العقد الثالث من العمر وجهت له تهمتي الامتناع عن إشعار السلط و الاشادة والتمجيد علنا وبصفة صريحة بجريمة ارهابية، وذلك على خلفية تنزيله لتدوينات ومقاطع فيديو حول عناصر كتيبة عقبة ابن نافع الارهابية وعدم إشعار السلط الامنية بعرض الإرهابيين عليه الإلتحاق بالجبل.
ورافع عنه محاميه وبين أن منوبه لم ينزل أي نشاط له على الانترنت على علاقة بالتكفير وانه لا تربطه اي علاقة بالعناصر الإرهابية لا من قريب أو بعيد، وانه لم يشد باي جريمة ارهابية على صفحته في الموقع الاجتماعي فايس بوك وأنما ابحر في بعض المواقع التي تروّج للتطرف بغاية حب الاطلاع لا غير وفق قول المحامي.
وبعد استنطاق المتهم والاستماع لمرافعات محاميه قررت حجز القضية أثر الجلسة للتصريح بالحكم.
سليم