محمد الحبيب السلامي والدرس : …وزير الصحة يستقيل…

كتب: محمد الحبيب السلامي 

…وزير الصحة في بريطانيا وليس في تونس…وزير الصحة في بريطانيا يقدم استقالته وهو يقود حربا ضد الكورونا…لم تفرض عليه أحزاب الفوضى والسياسة ولا مظاهرات الغوغاء تقديم استقالته…وإنما فرض عليه ضميره الحي اليقظ في نفسه قبل الدستور أن يقدم استقالته …ضميره قال له…أنت في حربك ضد الكورونا تطالب المواطنين بالتباعد الجسدي، وعدم المصافحة وعدم التقبيل فكيف تخالف الطلب وتقبل زميلتك..؟

…قال له ضميره الحي…لقد وضع الشعب أمانة صحته بين يديك فخنت الأمانة، ومن خان الأمانة عليه أن يسلم الأمانة لمن هم أهل للأمانة، فقدم استقالتك…ذاك نداء ضميره، وهو بأخلاقه نفذ نداء ضميره وقدم استقالته….أليس لذلك كانت بريطانيا ومازالت تلقب ببريطانيا العظمى؟…

فهل فينا يا قادة ويا أحزاب ويا نقابات ومنظمات وجمعيات ويا أيمة من يسلم الأمانة طوعا (موش بالدبوس) إذا خان الأمانة؟

….هل فينا من يعطي مثل هذا الدرس؟….أسأل وأحب أن أفهم…