محمد الحبيب السلامي يتذكر ويذكر للدرس والعبرة: حمودة والدروس الخصوصية…

الدروس الخصوصية

كتب: محمد الحبيب السلامي

تمر اليوم سنة على وفاة الشيخ الزيتوني المربي الإمام المؤلف حمودة المهيري، واجتمعت عشية اليوم أسرته وقدماء تلاميذه وأحبابه في برج القلال بصفاقس لقراءة صحف من كتاب حياته الحافلة برسالات الشرف في التربية والثقافة….

ومن هذه الرسالات الدروس الخصوصية التي كان يقدمها لتلاميذ السنة السادسة بالمدرسة التي كان يديرها بطريق الأفران بصفاقس، كان يحرص على حضور كافة التلاميذ ولا يمد يده ليأخذ من تلميذ مليما ولا دينارا…

لذلك نجتمع اليوم لنذكره ونتذكر صدقه مع تلاميذه ونحن اليوم في زمن صارت فيه للدروس الخصوصية سوق، وعلى كافة تلاميذ المدرسة من السنة الأولى إلى السنة السادسة أن يحضروا في السوق وعلى كل تلميذ أن يدفع عشرات الدنانير ولا يعفى منها الفقير….

ما قولكم ؟ أليس في حياة هذا المربي دروس وعبر؟
…أتذكر وأذكر وأسأل وأحب أن أفهم