محمد الحبيب السلامي يحكي ويروي للدرس والعبرة: …الاتحاد يقتل الأسد

الأسد

كتب: محمد الحبيب السلامي

…رويت عن الأستاذ الجامعي السوداني عبد الله الطيب منذ سنوات أن الأسود كانت تكثُر في السودان فتفترس الحيوانات والبشر..

قال الراوي الأستاذ: ..كان بعض الرجال السودانيين يعدون أنفسهم ويعدون العدة لقتل الأسود فكيف كانوا يستعدون؟
..قال الراوي الأستاذ: يجتمع ستة عشر رجلا من الأقوياء برماحهم، ويقفون إلى جانب بعضهم متلاصقين متراصين وليست بينهم فرجة
وليس فيهم خائف وضعيف، ويكون معهم شيخ كبير مجرب يوجه ويشجع، ينظر إليهم الأسد فيتصور أنه أقوى منهم فيهجم عليهم
فيضربونه برماحهم ضربة رجل واحد، وبذلك يحققون قولة شاعت وذاعت للعبرة والدرس (الاتحاد يقتل الأسد)..
..هذا ما رويته حكيته فهل يأخذ منه التونسيون والتونسيات الدرس؟
أنا أسأل وأحب أن أفهم..