محمد الحبيب السلامي يذكر للعبرة: هند وبورقيبة وليلة القدر

كتب: محمد الحبيب السلامي
…لقد حرص الرئيس الحبيب بورقيبة في سنوات من رئاسته الطويلة على إحياء ليلة القدر بمحاضرات يختار لإلقائها علماء أكفاء، وكانت البدايات
بمحاضرات ألقاها العلامة المرحوم الشيخ محمد الفاضل ابن عاشور، ثم خلفه الشيخ الدكتور المرحوم الحبيب بلخوجة…
…وفي سنة قبل بورقيبة للاحتفال بليلة القدر أن تحاضر الأستاذة هند شلبي، وهو يعلم أنها بنت الشيخ الزيتوني المرحوم أحمد شلبي، وعمها الشيخ الإعلامي الدستوري المناضل الحبيب شلبي المدافع عن حزب الشيخ الثعالبي، المعارض لحزب بورقيبة…
…وحضر بورقيبة محاضرة هند شلبي وهي المرأة الوحيدة التي حاضرت وشاركت في سلسلة محاضرات 27 رمضان…وقد ركزت محاضرتها على تشريح وتجريح ونقد مجلة الأحوال الشخصية التي يعتز بها بورقيبة ويفاخر…
…وانتهت المحاضرة، لم يعاقب بورقيبة هند شلبي، ولم يطلب مهاجمتها إعلاميا واتهامها بأنها (اخوانجية)…ولكن أسدل الستار عن هند شلبي، ولم تُعتبر في وسائل الإعلام رائدة فكرية، وذلك لأنها في مفهوم الفكر التنويري يمينية، والريادة في هذا الفكر لليسار واليساريين واليساريات فقط…وكم منهن وجدن لهن مكانة وزعامة في مختلف وسائل الإعلام التونسية….وخاصة من كن منهن يتطاولن على القرآن ويلغن فيه…
….هذه سطور من صفحة أقدمها بمناسبة ليلة القدر للعبرة الفكرية والسياسية….