محمد الحبيب السلامي يروض النفوس: موظف يشكو…

كتب: محمد الحبيب السلامي
…يروى أن موظفا تظلم فلم يسمع أحد ظلامته ،فرأى أن يكاتب رئيس الدولة لكنه تراجع فقال: الرئيس مشغول بالتفنن في خطاباته ،ورأى أن يكاتب رئيس الحكومة ،لكنه تراجع وقال ،،،هذا مشغول بخلافاته …فلمن يشكو إذا؟ …خرج من الإدارة للشارع فوجد حمارا مربوطا، فقال ،،،أشكو إليه وأفرغ قلبي…تقدم منه وقال له أنا موظف… ضحك الحمار ،،،أخبره عن جرايته،،،بكى الحمار ،،،قال له ،،،أيها الحمار ،خذ مكاني في وظيفتي وأرحني ،،،قطع الحمار الرباط وهرب جريا ،وهو يضحك وينهق….