محمد الحبيب السلامي يروي ويحكي للدرس والعبرة: تمخض الجبل…

تمخض الجبل

كتب: محمد الحبيب السلامي

يحكى ويروى أن جماعة من البدو الرحل كانوا يقودون جمالهم وهم  ينتقلون من واد إلى واد ومن جبل إلى جبل، فلما تعبوا من السير جلسوا في سفح جبل يستريحون…

قال الراوي: وبينما هم يتناولون زادهم سمعوا حركةً في الجبل ورأوا حجارة صغيرة تتطاير فخافوا وظنوا زلزالا بدأ يحرك الجبل..
قال الراوي: ابتعدوا وأخذوا يراقبون وينظرون وينتظرون وإذا بفأر يخرج من الجحر ما بين الحجر، فضحكوا وقال حكيمهم قولة شاعت وذاعت وصارت تضرب لكل من يتوقع منه صدور أمر
كبير ومفيد وخطير وإذا به يظهر منه القليل والحقير…
…قال حكيم البدو ساخرا (تمخض الجبل فولد فأرا)، فما قولكم فيما قال؟…
…أنا أسأل وأحب أن أفهم..