محمد الحبيب السلامي يروّض النفوس: …خذوا الحكمة…

كتب: محمد الحبيب السلامي
…يروي رواة أخبار الساسة والسياسة أن رئيس دولة تكاثرت عليه مشاكل شعبه واستعصى عليه حلها فأخذ يفكر في البحث عن حكيم يقرّبه منه
ويستشيره، وفي ليلة تذكر قولة مأثورة (خذوا الحكمة من أفواه المجانين)
فقال…أجرب…وما طلع الفجر حتى كان في مستشفى المجانين…طاف في أقسامها، وتوقف أمام أحدهم وقال له…القفة غلات….فقال له المجنون،
خذوا علاقة….قال الرئيس….زرعنا القمح فأضره البرد….قال…. ازرعوا إلى جانبه الصوف….قال الراوي….ما غادر الرئيس المستشفى حتى عيّنه
مستشارا ورئيسا للحكومة….يا توانسة….موش هذي فكرة للعبرة؟