محمد الحبيب السلامي يسأل: …هل رأيتم جنازة نزار بنات؟

كتب: محمد الحبيب السلامي
….في فلسطين، في الضفة الغربية، نظم الفلسطينيون جنازة شعبية وطنية غاضبة تعالت فيها أصوات عشرات الآلاف من الفلسطينيين مستنكرة قتل المناضل الحر نزار بنات….هذا المناضل باسم الحرية والديمقراطية كان ينتقد السلطة الفلسطينية ويعبّر عن رأيه، فيُقتل غدرا من طرف من كان من واجبهم حمايته…
…هذه الجنازة التي نقلتها قنوات تلفزية يوم الجمعة…لماذا غاب خبرها عن وسائل إعلامنا؟ لماذا سكتت عنها في تونس ألسنة تدعي وترفع شعار الحرية والتقدمية والفقيد المناضل لم يكن منتميا لحماس ولا للجهاد؟
…زعمة عندهم حساب وحسابات أنا ما نفهمهاش؟….ممكن، لذلك أكتب وأسأل لأفهم بعد أن أترحم على فقيد الغدر بيد من هم في الوطن والقضية إخوانه….وهذه مشكلتنا الكبرى في الوطن العربي…