محمد الحبيب السلامي يشرح: ….سلسلة الشياطين في رمضان

كتب: محمد الحبيب السلامي
…روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين….
…هذا الحديث الصحيح يطرح اليوم بعض المسلمين حوله سؤالا استفهاميا فيقولون…كيف نفهم هذا الحديث ونصدق معناه ونحن نرى في شهر رمضان الشيطان يلعب ألعابه وينشر وساوسه بين الناس في اسواق المسلمين وساحاتهم وبين قادتهم وسياسييهم؟…فكيف انفلت هؤلاء الشياطين في شهر رمضان من السلاسل؟
….هذا الحديث رويته منذ سنوات وشغلني فكرا وانتهيت مما طالعته إلى الفهم والشرح التالي الذي ارتاح له فكري واطمأنت إليه نفسي المؤمنة…ويجيب عن السؤال…إن أبواب الجنة يفتحها المسلم لنفسه في شهر رمضان بكثرة العبادات من صيام، وصلاة التراويح والقيام والتهجد، والصدقات، وصلة الرحم وتجنب الخصام بقوله لمن خاصمه: …إني صائم…وأبواب جهنم يغلقها الصائم عن نفسه بنفسه بتجنب المعاصي مع ربه ومع نفسه ومع الناس ….وبهذه الطاعات وغيرها والأعمال الصالحة وتجنب المعاصي والمنكرات يكون المسلم قد تغلب على شيطانه، ومنعه من وسوسته ولذلك يكون كأنه سلسله وقيده…
…فالحديث في نظري يفتح الطريق أمام المسلم في شهر رمضان ليفتح لنفسه بنفسه أبواب الجنة وكثرة الأجر والثواب، ويحمله مسؤولية إغلاق أبواب جهنم عن نفسه والتغلب على شيطانه…ومن قلت طاعاته في شهر رمضان وكثرت معاصيه كما تكثر من بعض قادتنا وساستنا وإعلاميينا فإن شيطانه يبقى حرا يلعب ألاعيبه في رمضان…
….هذا رأيي وأبقى أسأل وأحب أن أفهم…