محمد الحبيب السلامي ينصح:…مصباح العدل

كتب: محمد الحبيب السلامي

..عاشت تونس عشر سنوات نشر فيها الساسة وإعلام السياسة في تونس وبين شعب تونس الحقد والعداء والبغض والكراهية، واليوم على وقع قرارات الرئيس قيس سعيد ترتفع أصوات تنادي بالقصاص، ونصب المحاكم لرد المظالم..
…هذا نداء حق، ولذلك أوجه الحاكم لمصباح الحق الوارد في سورة المائدة وهي قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون)
…الآية مصباح نوره وضاء لا يخفى على كل حاكم كيفما كان كرسيه…هدانا الله جميعا بنوره حتى ننعم في تونس بالأمن والأمان في أنفسنا و أموالنا وبيوتنا وشوارعنا وساحاتنا…ويظهر الحق في إعلامنا…