مدير معهد 9 أفريل بسيدي بوزيد يروي تفاصيل الاعتداء عليه…

sidi bouzid élèves lycée 9 avril

تحدّث مدير معهد 9 أفريل 1938 بسيدي بوزيد، عبد الباقي سعيّد، اليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021، عن تعرضه لاعتداء من قبل وليّ تلميذ يوم أمس الأوّل الاثنين، وقال إنّ لديه شهادة طبية تفيد بأنّ حالته تستوجب ركونه إلى راحة بـ20 يوما.
المدير أكّد أن تلميذا قام بالاستحواذ على كراس النصوص ودفتر المناداة، فتم استدعاء وليه الذي طلب من ابنه إعادتهما للمؤسسة التربوية، وبناء عليه تم تأجيل مجلس التأديب.
وتابع عبد الباقي سعيّد أنه توجه إلى صفاقس لحضور دورة تكوين فأعلمه القيم العامّ بعدم قيام التلميذ بإعادة الدفتر وكراس النصوص فطلب منه مواصلة إجراءات عرضه على مجلس التأديب.
وبين مدير المعهد أن الولي توجه إلى مكتبه، وعندما علم بأن إجراءات مجلس التأديب ستتواصل، اعتدى عليه واتصل بزملائه الأمنيين الذين توجهوا بكثافة إلى المعهد على متن 4 سيارات أمنية، مضيفا أن هناك كاميرات توثق ذلك.
وأشار عبد الباقي سعيّد إلى أن التلميذ قام بإغلاق باب المؤسسة باعتماد “سلسلة حديدية” وقام بإحراق العجلات المطاطية أمامها. وأضاف أنّه تم بعد ذلك كتابة كلمات منافية للأخلاق على جدار المعهد، وقد تم الاشتباه في أن هذا التلميذ هو من يقف وراء العملية.
عبد الباقي سعيّد أكّد أن هناك قضية جارية ضد الولي وأنّ التلميذ يواصل دراسته بصفة طبيعية حاليا إلى غاية إحالته على مجلس التأديب.