مدينة العلوم بتونس تفتح أبوابها للعموم لرصد مراحل خسوف القمر

خسوف القمر

تنظم مدينة العلوم بتونس في الليلة الفاصلة بين 15 و16 ماي الجاري تظاهرة فلكية لرصد مراحل خسوف القمر الكلي الذي يبدأ من الساعة 2 و23 دقيقة فجرا يوم 16 ماي الجاري، وفق ما أفادت به رئيسة مصلحة فضاء الكون بالمدينة، سارة السنوسي، اليوم الأحد 8 ماي 2022.

وأضافت، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن المدينة أعدت برنامجا ثريا لمواكبة هذه الظاهرة ابتداء من الساعة الثانية والنصف فجرا، لافتة إلى أن الدعوة موجهة للعموم والدخول مجاني.

ولفتت إلى أنه سيتم تنظيم محاضرة علمية حول خسوف القمر الذي ينتهي في الساعة الثامنة صباحا الا عشر دقائق وستتولى المدينة مواكبة التظاهرة من الساعة الثانية والنصف فجرا إلى الساعة الخامسة والنصف صباحا.

وفسّرت محدثة (وات) هذه الظاهرة العلمية التي مكنت على مدار قرون من معرفة شكل كروية الأرض والمسافة الفاصلة بين الأرض والقمر أنّه يمكن مشاهدة الخسوف عندما تكون الأرض والشمس والقمر على استقامة واحدة وتتوسط الأرض القمر والشمس.

وبيّنت رئيسة مصلحة فضاء الكون بمدينة العلوم بتونس، أن العالم يشهد هذه السنة خسوفين للقمر وكسوفين للشمس، كسوف جزئي كان يوم 30 أفريل الماضي استحالت رؤيته في المنطقة وكسوف جزئي ثان يوم 25 أكتوبر القادم، فضلا عن خسوفين كليين للقمر يومي 16 ماي الجاري و8 نوفمبر 2022.

وأشارت إلى أنه من المعتاد أن يشهد العالم 4 ظواهر فلكية بين خسوف وكسوف على مدار السنة على أقل تقدير و7 على أقصى تقدير.

ويمكن للراغبين في مشاهدة ذروة الخسوف عند الساعة الخامسة و11 دقيقة صباحا عندما يميل القمر إلى الاحمرار وذلك قبل غروب القمر في الساعة الخامسة و14 دقيقة.

وأضافت، في سياق متصل، أنه سيتم حوالي الساعة الرابعة صباحا مشاهدة اصطفاف الكواكب التي انطلقت في شهر أفريل المنقضي وتتواصل إلى غاية شهر ماي الجاري.

وذكرت سارة السنوسي أن مدينة العلوم تولّت خلال تنظيم هذه التظاهرة التي جاءت بالشراكة مع الجمعية التونسية لعلوم الفلك توفير 6 تيلسكوبات، مضيفة أن القبة الفلكية تقوم بعد كل عرض علمي أيام 13 و 14 و 15 ماي الجاري بتجسيم الخسوف.

وبيّنت أن مشاهدة الخسوف بالعين المجردة لا يكون مثل مشاهدته بالتليسكوب لذلك دعت إلى الإقبال على هذه التظاهرة.   

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء