مراهق يستدرج طفلة الـ9 سنوات ويغتصبها داخل منزل جدّه!

اغتصاب

شغل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الأيام القليلة الماضية منشورات وصور تتحدث عن اغتصاب طفلة على يد طفل، وإحداث إصابات بها، في محافظة المنوفية شمال مصر، قبل أن تتدخل السلطات المصرية للكشف عن “ملابسات الواقعة”.

وبدأت القصة عندما نشر نشطاء عبر موقع “فيسبوك”، منشورات وصورا عن اغتصاب الطفلة وإحداث إصابات متعددة بها خلال محاولتها الدفاع عن نفسها، بمركز آشمون في المنوفية، مطالبين الجهات المختصة بسرعة “ضبط الجاني”.

تفاصيل ما جرى

وبعد أن أثارت الحادثة ضجة في الشارع المصري، تدخلت وزارة الداخلية المصرية للكشف عن ملابسات الواقعة المتداولة.

وتبين أنه في مطلع شهر أكتوبر الجاري، تلقى مركز شرطة أشمون بلاغا من أحد المستشفيات باستقبالها طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات مصابة بـ “سحجات (جروح) وكدمات وجروح متفرقة بالجسم”، وفقا لبيان “وزارة الداخلية المصرية” والذي صدر في وقت متأخر من ليل أمس الأحد.

وأضاف البيان أنه وبسؤال والد الطفلة، اتهم طفلا قاصرا يبلغ من العمر 14 عاماً باستدراجها والتعدي عليها جنسياً داخل مسكن جده، وهو ما أقرت به الطفلة.

شهود عيان

وبسؤال شاهدة الواقعة زوجة عم المتهم وهي ربة منزل مقيمة بذات الناحية، قررت أنها تقيم بالمنزل محل الواقعة وأنها شاهدت الطفلة المذكورة بالطابق الثاني وبها الإصابات المنوه عنها، وذلك عقب ارتكاب المتهم للواقعة فقامت بنقلها إلى أهلها.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق.