مرتجى محجوب يكتب:عندما ينخرط المواطن في إنقاذ الوطن

كتب: مرتجى محجوب

رجة 25 جويلية 2021 و إن كان لا بدّ من حدوثها استباقا لمخاطر جدية وحقيقية كانت تتربص بالبلاد والعباد، فإنها ولعله أكبر مكسب ، جعلت المواطن التونسي المقهور يحس ولأول مرة أنه صاحب القرار الأصلي في تقرير مصيره و مصير المجتمع ككل ،

ما حدث في يوم 25 جويلية التاريخي بكل المقاييس ، وعلاوة على وضع حد لفشل متكرر ومتراكم ، فإنه نقل المواطن التونسي من وضعية “الفراج” الى وضعية الفاعل و المؤثر و المسؤول .

في هذا الإطار ، هلموا أبناء شعبي لخدمة الوطن كل من موقعه بكل صدق و تفاني و اخلاص ،

و لنحيي قيم العمل و الكد و الجد و الشفافية ،

و لنرجع سلم القيم المقلوب الى وضعه الطبيعي الذي يتصدرها المتخلق و المثقف و المنضبط و المجتهد ،

و لنكن كلنا خلف القيادة السياسية الوطنية النزيهة من أجل الدعم و الاقتراح و التصويب إن لزم الأمر ،

و ليتضامن الغني منا مع الفقير و المحتاج ،

و لننهض بتونس الأبية إلى أعلى المراتب حيثما تستحق أن تكون .

شعبي العظيم ، أبهرتم و لازلتم تبهرون و اثرتم و لا زلتم تؤثرون و من أجل وطننا الغالي فكل شيء يهون .