مرتجى محجوب يكتب: حكومة سياسية برئاسة تكنوقراط

كتب: مرتجى محجوب 

يبدو أن التوجه القادم سيكون نحو حكومة سياسية برئاسة هشام المشيشي وهو على الأقل ما دعت له حركة النهضة اثر اجتماع مجلس شوراها الأخير ! 

حقيقة في تونس ، تشاهد العجب العجاب في كل المجالات و القطاعات و ليست السياسة باستثناء ،

فبعد النظام السياسي الهجين الذي لا هو برلماني و لا هو رئاسي ،

هاهي بدعة جديدة يمكن أن ترى النور في الأيام القليلة القادمة: هي بدعة حكومة لا هي تماما سياسية ولا هي حكومة إداريين و تكنوقراط !!!

النتيجة بطبيعة الحال و منذ الآن ستكون الفشل الذريع و لن تخدم سوى من يسعى إلى الدخول الحكومة بعد أن غادرها بدعوى حكومة مستقلة لا يمكنها أبدا أن تتجسد و تنجز على أرض الواقع و إن مرت شكلا و صادق عليها البرلمان .

فما معنى أن يترأس اداري حكومة مكونة من وزراء ينتمون لأحزاب !

فهل سيطبق برنامجه الشخصي أم برنامج الأحزاب الحكومية !

و في هاته الحالة الأخيرة ، فلماذا لا يترأس الحكومة شخصية تنتمي للحزب الفائز وليتحمل كل طرف مسؤولياته أمام الرأي العام …

أيتها النهضة ، ألا يكفيك ما وصلت إليه وضعية البلاد على كل الواجهات حتى تواصلي في إنتاج الخزعبلات و التهرب من تحمل مسؤولية الحكم أو إرجاع الأمانة بكل فخر و اعتزاز ! 

أم أنك تفضلين إعلاء مصلحة الحركة قبل مصلحة الوطن الجريح والذي يعاني مواطنوه من شتى أنواع الويلات !

دوام الحال من المحال ، ولعلها هبة شعبية ستحسم الجدل و الهزان و النفضان …