مرتجى محجوب يكتب: لحد الآن…لم يفهم هؤلاء ‘السياسيين’ أي شيء…

الثورة في تونس

كتب: مرتجى محجوب

لازال جزء كبير من طبقتنا السياسية لم يستوعب أو ربما لا يريد أن يستوعب أن الغالبية الساحقة للتونسيين قد ملت وعودهم و كلامهم وحتى حضورهم في مختلف وسائل الإعلام …
لم يفهموا أو بالأحرى لا يريدون أن يفهموا أن تعلق الناس بقيس سعيد هو في جزء كبير منه كردة فعل على فشل وخيانة وتنكر للعهود وجشع و طمع مارسوه بلا حياء ولا خجل…
لم يدركوا أن غيابهم عن الساحة أفضل لهم ولوطن لم يعودوا في كل الأحوال يمثلون فيه أي وزن و لا ثقل سياسي و لا فكري و لا أخلاقي …
كل الاحصائيات تؤكد تصدّر قيس سعيد لثقة غالبية شعب وجد فيه الصدق والوطنية والنزاهة، ولكنه يطالبه في نفس الوقت بأقصى درجات الحزم خصوصا تجاه من يتلاعب بقوته وحاجياته الأساسية.
لا أشك لحظة في دعم نسبة ساحقة من التونسيين والتونسيات لرئيسهم من جهة في مواجهته للمافيات السياسية والاقتصادية والمالية سواء كانت داخلية أم خارجية…
ومن جهة أخرى من أجل التأسيس لنظام رئاسي يتماشى مع طبيعة وعقلية المجتمع التونسي ودستور يقر الديمقراطية و الحقوق والحريات مع الحسم في المسألة الشنيعة وفتنة الفتن المتعلقة بتوظيف الدين في السياسة والاقتصاد.
المرحلة أو قل الامتحان الشعبي القادم والحاسم هو بلا شك الاستفتاء الذي عنده يكرم الرئيس أو يهان سياسيا و لا أعتقد قيد أنملة أن يخذل الشعب رئيسا أوقف ذات 25 جويلية تيارا جارفا كان سيؤدي بالبلاد والعباد للهاوية.
وكما كتبت سابقا: سيادة الرئيس، الى الأمام والشعب معاك…