مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يهب الجيش الوطني لنجدة الشعب…

كتب: مرتجى محجوب 

تقريبا هي المؤسسة الوحيدة الى جانب الأمنية التي لا زالت في أعلى مستويات الثقة عند الرأي العام، أتحدث طبعا عن مؤسستنا العسكرية العريقة، التي هب جنودها لنجدة المواطنين والمواطنات عبر تمكينهم من التلقيح على عين المكان…

هؤلاء الجنود و الاطارات على اختلاف رتبهم، هم فخر هاته البلاد و عزتها و مناعتها على مر التاريخ، لا تسمع لهم ثرثرة و لا مطالب ولا صراخ، فقط الانضباط والجدية والوطنية في أبهى تجلياتها العملية والواقعية.

جنود يعملون في صمت و في الجبال والمرتفعات و المناطق النائية وعلى كل شبر من تراب الوطن العزيز، بالليل والنهار وعلى امتداد العام…

لكم منا وكما عودناكم دائما كل مشاعر التقدير و الاحترام و كل عام و مؤسساتنا العسكرية و الأمنية بألف خير و ثبات.

شكرا وألف شكر…