مرتجى محجوب يكتب: مسالك التوزيع أصل داء جنون الأسعار

كتب: مرتجى محجوب
كم من مرة تحدث فيها الخبراء و المختصين عن فوضى مسالك توزيع المنتجات و الخدمات في تونس و التي تشكل السبب الرئيسي في ما نشهده من تضخم رهيب و ارتفاع مرعب للأسعار لم تجدي معه وسائل السياسة النقدية عبر الترفيع المتكرر لنسبة الفائدة المديرية المشطة بدورها و الكابحة للاستثمار .
أن أكبر المتضررين من فوضى مسالك التوزيع هما المنتج و المستهلك على حد السواء في مقابل تمعش فئة وسيطة متطفلة لم تجد من يردعها و يوقفها عند حدها .
معضلة ارتفاع الأسعار الجنوني في تونس اليوم يمكن أن تحل في 48 ساعة بشرط توفر الإرادة السياسية للضرب بكل قسوة و بلا شفقة و لا رحمة على أيدي المحتكرين و الوسطاء العشوائيين و كل المساهمين في إرهاب التونسيات و التونسيين في قوتهم و معيشتهم بصفة عامة .
نعم ، في 48 ساعة تعطى الأوامر للتطهير الجذري و من الجذور لكل الإرهابيين مهما علا شأنهم و مهما كانت مكانتهم أو صفتهم أو من يقف خلفهم .
48 ساعة ، ستشهد فيها الأسعار انخفاضا ملحوظا يستبشر به عموم الشعب المقهور ، فقط لو يضرب الحاكم بأيدي من حديد
حذاري فالأيادي المرتعشة لا تصنع ربيع الشعوب و للصبر حدود …