مصر: العثور على على جثتين عاريتين لشاب وفتاة داخل سيارة..التحريات تكشف ما جرى

كشفت تحريات قوات الأمن المصرية تفاصيل جديدة، بعد العثور على جثة شاب وفتاة عاريين داخل سيارة مغلقة.
وأوضحت التحريات أن الأمر لا يزال قيد التحقيق من قبل الجهات الأمنية والقضائية لحسم أسباب الوفاة، لكن قوات الأمن استبعدت وجود شبهة جنائية في وفاة سائق أوبر وصديقته.
ورجحت التحريات أن الوفاة سببها الاختناق، خاصة أن التحريات توصلت إلى أن سيارته متوقفة في محل مستأجر بمعرفته يستخدمه كجراج، وكان باب السيارة مغلقا من الداخل، وبكسره عثر على جثة الشاب البالغ من العمر 27 عاما بالمقعد الخلفي نائما، وبصحبته فتاة 21 عاما تربطه بها علاقة عاطفية.
وأفادت التحريات أن قسم شرطة الهرم تلقى بلاغا في يوم 17 جويلية الجاري، يفيد باختفاء شاب عمره 27 عاما، بسيارته الملاكي التي يعمل عليها في شركة أوبر، وأن مقدمة البلاغ والدته البالغة من العمر 56 عاما، ولم تتهم أي شخص بالتسبب في اختفائه أو خطفه.
وبالبحث تبين أن الشاب تقدم لخطبة هذه الفتاة، لكن أسرتها رفضت زواجه منها، وأن أسرتها سبق وأن حررت بلاغًا بغيابها عن المنزل، وأوضحت المعاينة أن جثماني الشاب والفتاة كانا في حالة تعفن، ولا توجد بهما أي إصابات، و بحوزتهما جميع متعلقاتهما الشخصية من هواتف وحافظات نقود.
وقالت مصادر أمنية، إن أسباب الوفاة سيحسمها تقرير الطب الشرعي، فهو التقرير الفني الذي يوضح سبب الوفاة من خلال التحاليل والفحوصات الطبية، وأن جهات التحقيق تنتظر نتائج تقرير الصفة التشريحية حتى يتسنى لها استكمال الإجراءات القانونية.
المصدر: وكالات