مصر: الكشف عن شبكة سرية للجنس الجماعي وتبادل الزوجات!  

شبكة سرية للجنس

تمكن ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بشرق الدلتا بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية من ضبط شبكة لتبادل الزوجات يديرها معلم وزوجته عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وذلك بمقابل مادي وتم ضبطهم متلبسين أمام محل إقامتهما بقرية ميت محمود التابعة لمركز المنصورة.

كان ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بشرق الدلتا رصدوا وجود صفحة بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» تحتوى على العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التي يبدي خلالها المعلنون عن استعدادهم لممارسة الجنس وتبادل الزوجات بمقابل مالي، وتبين أن القائمين عن الصفحة معلم 55 سنة مقيم بقرية ميت محمود دائرة مركز المنصورة، وزوجته 48 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان.

وبالفحص تبين قيامهما بإنشاء تلك الصفحة على موقع التواصل الاجتماعي لممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات واستقطاب راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي عن طريق تسهيل واستغلال زوجته في ممارسات جنسية

وبتقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية تم ضبطهما حال تواجدهما أمام محل إقامتهما بقرية ميت محمود دائرة مركز المنصورة.

وبمواجهة المتهم الأول أقر بقيامه بممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات وتسهيل واستغلال زوجته لممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة الجنسية عن طريق موقع التواصل الاجتماعي بمقابل مالى 2000 جنيه، وأنه أنشأ الصفحة المشار إليها لذات الغرض وبمواجهة الزوجة أيدت أقوال واعترافات زوجها كما عثر بحوزتهما على 2 هاتف محمول خاصين بهما أحدهما يحتوي على الرسائل والمحادثات الدالة على نشاطهما الآثم.

تلقى اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية إخطارًا من اللواء محمد عبدالهادي مدير المباحث الجنائية بورد البلاغ رقم 3 أحوال لمأمور مركز شرطة المنصورة والمحرر بواسطة ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بشرق الدلتا ضد مدرس وزوجته لقيامهما بإدارة شبكة للأعمال المنافية للآداب وتبادل الزوجات عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بمقابل مادي.

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 16886 جنح مركز شرطة المنصورة لسنة 2022 وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.