مصر: فتاة بني سويف دافعت عن شرفها حتى الموت

لقيت فتاة مصرعها بمنطقة المقطم بمصر بعد أن قفزت من الدور الثالث دفاعا عن شرفها بعد أن استقطبتها قوادة وزوجها من قريبتها بمحافظة بني سويف للعمل في القاهرة ففوجئت بمحاولة إجبارها على ممارسة الأعمال المنافية للآداب.

كان قسم شرطة المقطم تلقّى بلاغا من مستشفى البنك الأهلي بوصول فتاة عمرها 17 سنة مصابة بكسور بنزيف داخلي وكسور متفرقة بجسدها، وادعاء بسقوطها من أعلى، انتقل ضباط القسم إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الفتاة تدعى مروة. وهي مقيمة مع ربة منزل تدعى صفاء وزوجها بمنطقة المقطم.

كشفت التحريات أن صفاء سبق ضبطها في أعمال منافية للآداب، وأنها قامت رفقة زوجها باحتجاز الفتاة المجني عليها داخل شقتها لإجبارها على ممارسة أعمال الدّعارة فقفزت من شرفة شقتهما هربا منهما ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها إلى المستشفى.

جهات التحقيق استمعت لأقوال أسرة المجني عليها، ضحية القوادة وزوجها، وقالوا إن ابنتهم سافرت من بني سويف إلى القاهرة بعلمهم للبحث عن فرصة عمل، بعد أن أكدت لهم أن صديقتها تعمل في القاهرة ووفرت لها فرصة عمل، وأنها كانت تتصل بهم يوميا، وأنهم فوجؤوا باتصال هاتفي من ضباط قسم شرطة المقطم يطلب منهم الحضور وأن ابنتهم في المستشفى تعاني من غيبوبة.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط القوادة وزوجها، وبمواجهتهما بالتحريات، قالا إنّهما تعرفا على الفتاة وطلبا منها الإقامة معهما في شقتهما، وبعد يومين عرضا عليها العمل في ممارسة الرّذيلة، ولكنها رفضت وفوجئا بسقوطها من شرفة الشقة.

النيابة العامة قرّرت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

المصدر: المصري اليوم