مطالب بتحقيق دولي في قضية قتل وحرق شاب

دعت حركة “استقلال منطقة القبائل” المعارضة (ماك) إلى تحقيق دولي في الحرائق التي تجتاح الجزائر، وجريمة قتل وإحراق شاب اتّهم زورا بإشعال الحرائق في منطقة القبائل.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أكسل أمزيان الناطق باسم “حكومة القبائل الموقتة” التي أنشأتها “ماك”، “نطالب بتحقيق دولي حول الشاب الذي قتل حرقا (جمال بن اسماعيل) وحول الحرائق” التي تجتاح منطقة القبائل في شمال الجزائر، وأنها خاطبت الأمم المتحدة، ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، كما أنها تجري اتصالات مع منظمة العفو الدولية.
ورفض الناطق اتهامات القادة الجزائريين بأن “ماك”، المصنفة إرهابية في الجزائر، والتي تتخذ من باريس مقرا، تقف وراء الحرائق التي أودت بحياة 90 شخصا على الأقل.
وسبق أن أعلنت السلطات الجزائرية، أن معظم الحرائق التي اندلعت في الجزائر مفتعلة، رغم عدم تقديم أي دليل على ذلك حتى الآن.
كما أعلنت اعتقال 61 شخصا في قضية قتل وحرق جمال بن إسماعيل، الذي أثار قتله بطريقة بشعة صدمة في البلاد تزامنت مع خسائر بشرية ومادية ضخمة تسببت بها الحرائق.

المصدر: “أ ف ب”