مفاجأة: إدارة بايدن ترجح فرضية تسرب فيروس كورونا من مخبر صيني!

يعتبر مسؤولون كبار في البيت الأبيض نظرية تسرب فيروس كورونا المستجد من مختبر علمي موثوقة، حسبما أوردت شبكة CNN الأمريكية نقلا عن مصادر مطلعة.
وفي وقت سابق نشر البيت الأبيض تقريرا جاء فيه أن فرضية وقوع خلل في أحد المخابر وراء وباء كورونا لا تزال غير مستبعدة. ونقل التقرير عن الرئيس جو بايدن قوله إن الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية تنظر في “اثنتين من الفرضيات المحتملة، لكنها لم تتوصل بعد إلى استنتاج نهائي حول هذا الموضوع”.
وأشارت مصادر CNN إلى أن الاستخبارات الأمريكية لم تتقدم كثيرا في توضيح الموضوع، قائلين إنه لا توجد في الوقت الحالي أدلة دامغة تدعم فرضية تسرب الفيروس من مختبر علمي أو نشوئه لأسباب طبيعية.
وتابعت المصادر أن الاستخبارات تتمسك بالفرضية الثانية، لكن عددا من كبار المسؤولين في إدارة الرئيس بايدن، بمن فيهم مستشاره لشؤون الأمن القومي جيك ساليفان، يرون أن فرضية التسرب موثوقة هي الأخرى. وذكرت أن إدارة الاستخبارات المركزية (CIA) ازداد اهتمامها بفرضية التسرب مقارنة مع الفترة السابقة.
وشككت المصادر في أن تنجح الاستخبارات الأمريكية في البت في هذا الموضوع خلال الـ 90 يوما وهو الموعد الذي حدده الرئيس بايدن لتنفيذ هذه المهمة، بل رجحت أن يضم التقرير الاستخباراتي المقبل كلتا الفرضيتين بما لديهما من إيجابيات وسلبيات.
كما ذكرت CNN أن هشاشة العلاقات بين الولايات المتحدة والصين من الأسباب التي تحول دون اختيار واشنطن إحدى النظريتين دون الأخرى.

المصدر: نوفوستي