مقابل رشوة بـ70 ألف دولار… ميغان ماركل تنجو من “فضيحة جنسية” مدمرة

سيمون ريكس و ميغان ماركل

قال الممثل سيمون ريكس، الذي شارك في فيلم “Red Rocket” في مارس، لصحيفة “The Guardian”  إن وسائل إعلام بريطانية لم يذكر اسمها عرضت عليه 70 ألف دولار ليقول إنه نام مع دوقة ساسكس.

وظهر ريكس وميغان ماركل معا في حلقة من المسرحية الهزلية “Cuts” في عام 2005، ووفقا لـ”The Guardian”، لم يتشارك الثنائي سوى في غداء أفلاطوني خلال تلك الفترة.

وفي وقت لاحق، قال ريكس إن العديد من الصحف الشعبية البريطانية التي لم يذكر اسمها عرضت عليه المال ليقول إنهما ناما معا، وهو عرض رفضه.

وأضاف للصحيفة: “لقد كنت بحاجة إلى المال… لكنني سأكون على قسائم الطعام قبل أن أفعل ذلك”، وأشار إلى أن الدوقة كتبت له رسالة شكر لرفضه.

وتحدث الممثل عن الحادث مرة أخرى على “تويتر” أمس الجمعة. وكتب في تغريدة: “هذا صحيح”… لقد قمت بتأطير رسالة الشكر التي كتبتها لي. لديها خط جميل جدا بالمناسبة”.

وكانت علاقة ماركل متوترة مع الصحف الشعبية البريطانية منذ أن بدأت مواعدة الأمير هاري في عام 2016. وفي حديثها في الفيلم الوثائقي ITV Harry and Meghan: An African Journey، الذي تم بثه في المملكة المتحدة في عام 2019، قالت ماركل إن بعض الأصدقاء حذروها من عدم القيام بمواعدة الأمير لأن “الصحف البريطانية ستدمر حياتك”.

وقطع دوق ودوقة ساسكس جميع الاتصالات مع الصحف البريطانية The Sun و Daily Mail  و Daily Express و Daily Mirror بعد تراجعهما عن الواجبات الملكية في أفريل 2020. وفي خطاب مفتوح للمنشورات، قال الزوجان إنهما لم يعودا يرغبان في “تقديم نفسيهما كعملة لاقتصاد كليكبيت والتشويه”.

وفي حديثهما خلال مقابلتهما مع أوبرا وينفري في مارس من العام الماضي، قال الزوجان إن المعاملة العنصرية للصحف الشعبية لماركل كانت عاملا في مغادرتهما المملكة المتحدة.

المصدر: “insider”